منتـــديات انا ســوداني
منتـــديات انا ســوداني

انا افريقي انا سوداني
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

      

 

ساهم بالنشرعلى الفيس بوك

شاطر | 
 

 في مواجهة بطالة الخريجين.. هل من رؤية جديدة؟ - التجاني حسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوداني اصيل
المدير العام


عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
العمر : 28
الموقع : السودان

مُساهمةموضوع: في مواجهة بطالة الخريجين.. هل من رؤية جديدة؟ - التجاني حسين    الأحد يناير 08, 2012 10:13 am

قال لي أحد السودانيين العائدين من كندا والولايات المتحدة الأمريكية، عندما سألته عن الفرق بين البلدين أن سكان الولايات المتحدة أصولهم أوربية وهم من «سلالات مغامرة» ولكن الكنديين أمريكان أصليون، ولذلك الناس في الولايات المتحدة يحبون العمل ونشطين، ولكن في كندا «عندهم شوية ركلسة» ولذلك فإن السودانيين يحبون الذهاب إلى كندا

ـ وضحك عند هذه النقطة ـ وهو بالطبع يشير إلى أن السودانيين أقرب في طباعهم إلى الكنديين وليس إلى مواطني الولايات المتحدة.
سألته: هل كل الناس المتخرجين من الجامعات في تلك البلدان يتجهون للوظائف الحكومية وكفى؟ وهل الحكومة هي المخدم الوحيد؟ فضحك أيضًا وقال لي: «ديل عالم آخر، كل إنسان يبحث عن رزقه بإبداع، وقد لا يقبل بالوظيفة الحكومية في معظم الحالات، والقطاع الخاص هناك واسع ومزدهر وهو مخدم رئيس للخريجين بالإضافة إلى أن الناس يحبون أيضًا العمل الخاص».
وقفت معه عند تعامل السودانيين المتخرجين حديثًا من الجامعات مع مستقبلهم حيث أن طموحاتهم لا تتعدى الوظيفة الحكومية «بعِلاتها المعروفة من ضعف الرواتب وقلة فرص الترقية وغياب التدريب»، وقلت له إن الطلاب لدينا في السودان لا يمتلكون تصورًا لمستقبلهم غير الوظيفة الحكومية، أي وظيفة دون تحديد، وعدا الكليات العلمية المعروفة كالطب والصيدلة والهندسة فإنه لا يوجد ترابط بين التخصص الذي يتخرج فيه الطالب وبين الوظيفة التي قد يحصل عليها.. وخريجو الزراعة يعملون أساتذة لغة عربية أو رياضيات ولا يرتبطون مطلقًا بالزراعة برغم أن السودان بلد زراعي من الطراز الأول وبرغم أن المستغل من مواردنا الزراعية لا يتعدى 10%.
الظروف التي يعانيها الخريج لدينا تتمثل في أن التعليم معظمه أكاديمي ولا يوجد تعليم فني وحرفي إلا على نطاق محدود.. والتدريب الفني والحرفي من شأنه أن يتيح للخريج فرصة عمل خاص يتكسب منه ويتطور فيه ويبدع للوصول لأعلى الدرجات.. والعلة عندنا أيضًا في محدودية تفكير الأغلبية بحيث أنهم لا يبدعون في اختيار أعمال خاصة ولا يوجد من يشجعهم على ذلك حتى المخترعين المميزين وهم كثر..
إن علينا أن نربي أبناءنا على التفكير بإبداع لصناعة مستقبلهم بخوض تجربة العمل الخاص.. وإلا فإن مشكلة بطالة الخريجين ستظل متفاقمة لدينا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://watany.sudanforums.net
 
في مواجهة بطالة الخريجين.. هل من رؤية جديدة؟ - التجاني حسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات انا ســوداني :: السيــــــــــــــــــــــاســــــــــــــي :: الســـــــــــــــــــــــــــــاحة السودانية-
انتقل الى: