منتـــديات انا ســوداني
منتـــديات انا ســوداني

انا افريقي انا سوداني
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

      

 

ساهم بالنشرعلى الفيس بوك

شاطر | 
 

  عمر بن أبى ربيعة «

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف ابراهيم الحسين



المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 01/01/2012

مُساهمةموضوع: عمر بن أبى ربيعة «   الأحد يناير 22, 2012 8:20 am


9
[تتمة تراجم الشعراء]


99- عمر بن أبى ربيعة «1»


963* هو عمر بن عبد الله بن أبى ربيعة المخزومىّ، من بنى مخزوم.


ويكنى أبا الخطّاب. وأبو جهل بن هشام بن المغيرة ابن عمّ أبيه «2» وأمّ عمر بن الخطّاب حنتمة بنت هاشم «3» بن المغيرة ابنة عمّ أبيه. وكان أبوه عبد الله يلقّب بحيرا «4» .


964* وأخوه الحارث بن عبد الله بن أبى ربيعة يلقّب القباع، وذلك أنه أحدث مكيالا يلقّب القباع فى ولايته بالبصرة، فلقّب به «5» ، وفيه يقول الفرزدق:


أحارث دارى مرّتين هدمتها ... وأنت ابن أخت لا تخاف غوائلة

* وله أخ آخر يقال له عبد الرحمن بن عبد الله بن أبى ربيعة، كان أحول، وتزوّج أمّ كلثوم بنت أبى بكر بعد موت طلحة، فولدت له وللحارث عقب، ولا عقب لعمر. وكانت أمّه نصرانية، وهى أمّ إخوته.


966* وكان عمر فاسقا، يتعرّض للنساء الحواجّ «1» ، فى الطواف وغيره من مشاعر الحجّ، ويشبّب بهنّ، فسيره عمر بن عبد العزيز إلى الدّهلك، ثم ختم له بالشهادة. قال عبد الله بن عمر: فاز عمر بن أبى ربيعة بالدنيا والآخرة.


غزا فى البحر فأحرقوا سفينته، فاحترق.


967* وكان يشبّب بسكينة، وفيها يقول كذبا عليها «2» :


قالت سكينة والدّموع ذوارف [size=25]... منها على الخدّين والجلباب


ليت المغيرىّ الذى لم نجزه ... فيما أطال تصيدّى وطلابى


كانت تردّ لنا المنى أيّامه ... إذ لا يلام على هوى وتصابى


خبّرت ما قالت فبتّ كأنّما ... يرمى الحشا بنوافذ النّشّاب


أسكين ما ماء الفرات وطيبه ... منّا على ظمأ وحبّ شراب «3»


بألذّ منك وإن نأيت، وقلّما ... ترعى النّساء أمانة الغيّاب

* وشبّب بابنة لعبد الملك بن مروان وهى حاجّة، ولها يقول «1» :


افعلى بالأسير إحدى ثلاث [size=25]... وافهميهنّ ثمّ ردّى جوابى


اقتليه قتلا سريحا مريحا ... لا تكونى عليه سوط عذاب «2»


أو أقيدى فإنّما النّفس بالنّف ... س قضاء مفصّلا فى الكتاب


أو صليه وصلا يقرّ عليه ... إن شرّ الوصال وصل الكذاب «3»


فى أبيات كثيرة، فأعطت الذى أتاها بالشعر لكلّ بيت عشرة دنانير!.


969* والتقى عمر بن أبى ربيعة وجميل، فتناشدا، فأنشده عمر (بن أبى ربيعة) «4» :


ولمّا توافينا علمت الذى بها ... كمثل الذى بى حذوك النّعل بالنّعل «5»


فقالت وأرخت جانب السّتر: إنّما ... معى، فتكلّم غير ذى رقبة، أهلى


فقلت لها: ما بى لهم من ترقّب ... ولكنّ سرّى ليس يحمله مثلى


يقول: لا يصلح أن يحمله إلا أنا ولا يصلح أن يحمله غيرى، ومثله فى الكلام: هذا الأمر لا يحمله حامل مثلى. فاستخذى جميل وصاح: هذا والله ما أرادته الشعراء فأخطأته وتعلّلت بوصف الديار.


970* ويستحسن له قوله فى المساعدة «6» :


وخلّ كنت عين النّصح منه [size=25]... إذا نطرت ومستمعا سميعا


أطاف بغيّة فنهيت عنها ... وقلت له: أرى أمرا شنيعا


أردت رشاده جهدى فلمّا ... أبى وعصى أتيناها جميعا


971* ويستحسن له قوله فى نحول البدن «1» :


رأت رجلا أمّا إذا الشّمس عارضت ... فيضحى وأمّا بالعشىّ فيخصر «2»


قليلا على ظهر المطيّة شخصه ... خلا ما نبى عنه الرّداء المحبّر «3»


وأحسن منه قول المجنون فى نحول البدن:


ألا إنّما غادرت يا أمّ مالك ... صدى أينما تذهب به الرّيح يذهب «4»


وممّن أفرط فى هذا المعنى رجل من الأعراب، قال:


ولو أنّ ما أبقيت منّى معلّق ... بعود ثمام ما تأوّد عودها «5»


ونحوه قول عبيد بن أيّوب العنبرىّ وذكر ناقته «6» :


حملت عليها ما لو انّ حمامة ... تحمّله طارت به فى الجفاجف «7»


رحيلا وأقطاعا وأعظم وامق ... برى جسمه طول السّرى والمخاوف

* ويستحسن لعمر قوله «1» :


إنّ لى عند كلّ نفحة ريحا [size=25]... ن من الجلّ أو من الياسمينا


التفاتا وروعة لك أرجو ... أن تكونى حللت فيما يلينا


973* وحجّ عبد الملك بن مراون فلقيه عمر بن أبى ربيعة بالمدينة؛ فقال له عبد الملك: يا فاسق! قال: بئست تحيّة ابن العم على طول الشّحط «2» ! قال:


يا فاسق، أما إنّ قريشا لتعلم أنّك أطولها صبوة وأبطؤها توبة، ألست القائل «3» :


ولولا أن تعنّفنى قريش ... مقال الناصح الأدنى الشّفيق


لقلت إذا التقينا: قبّلينى ... ولو كنّا على ظهر الطّريق


974* وكان أخوه الحارث خيّرا عفيفا، فعاتبه يوما من الأيّام، قال عمر:


وكنت يومئذ على ميعاد من الثّريّا، قال: فرحت إلى المسجد مع المغرب، وجاءت الثريا (للميعاد) ، فتجد الحارث مستلقيا على فراشه «4» ، فألقت بنفسها عليه وهى لا تشكّ أنى هو «5» ! فوثب وقال: من أنت؟ فقيل له: الثريا «6» ، فقال: ما أرى عمر انتفع «7» بعظتنا! قال: وجئت للميعاد ولا أعلم بما كان، فأقبل علىّ وقال: ويلك «8» ، كدنا والله نفتن بعدك، لا والله إن شعرت إلا


و [الثريا] «1» صاحبتك واقعة علىّ، فقلت: لا تمسّك النار بعدها أبدا!! فقال: عليك لعنة الله وعليها.


975* (فلمّا تزوّج سهيل بن عبد الرحمن بن عوف الثريّا قال عمر «2» :


أيّها المنكح الثّريّا سهيلا [size=25]... عمرك الله كيف يجتمعان «3»


هى شأميّة إذا ما استقلّت ... وسهيل إذا استقلّ يمان)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوداني اصيل
المدير العام
avatar

المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
العمر : 28
الموقع : السودان

مُساهمةموضوع: رد: عمر بن أبى ربيعة «   الأحد يناير 22, 2012 11:08 am

تسلم على المشاركة
اللهم أرزق كاتب الموضع حسن الخاتمة وقارئه وناشره يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://watany.sudanforums.net
 
عمر بن أبى ربيعة «
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــديات انا ســوداني :: الثـــــقافـــي :: الشعر والأدب-
انتقل الى: